منتديات مرسال العرب  

العودة   منتديات مرسال العرب > منتدى الترفيه , الجوال والرسائل > قسم غرائب وعجائب

قسم غرائب وعجائب هنا يطرح صور غريبة , موضيع الغرائب والعجائب , موضيع موسوعة جينيس

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-01-2014, 09:43 PM   #1
FAROOK
عضو مميز
 
الصورة الرمزية FAROOK
 
تاريخ التسجيل: May 2014
الدولة: بلد المليون ونصف مليون شهيد
المشاركات: 1,074
FAROOK is on a distinguished road
Angry كهف سلمى ( مجلس الجن ) ثالث أكبر كهوف العالم بسلطنة عمان


 


كهف الجن

تحتفظ كهوف عمان دائما بأسرارها ولا تبوح بها بسهولة ويسر. إذ يجد المرء صعوبة شديدة في دخول بعض هذه الكهوف,لكن حينما يصل الزائر إلى داخلها ووسطها فإنه سيندهش بالأشكال التي تحتويها كهوف عمان,
والتي لا توجد في أي كهوف أخرى .
وتكشف كهوف عمان عن ديكورات وزخارف وتصاميم داخلية تتميز بجمال طبيعي خلاب وذلك بفضل لمعان الزخارف الطبيعية الموجودة بالسقوف والزخارف الارضية والستائر المتدلية .وبعض الكهوف تحتوي على زهور الجبس وخصل من شعيرات الجبس تسمى شعيرات الملائكة على درجة من الرقة والرهافة وكأنها قابلة لكي يحركها حتى تنفس الإنسان القريب منها,
وتوجد هذه الأشكال الفريدة مخفية تحت سطح الأرض في أنماط تعطيها أعلى مراحل الجمال والسحر.
وتتميز كهوف عمان بأنها بكر,وتحت الارض تكثر فيها أنواع نادره من من التراكيب التي لم تكتشف بعد .

وتتمتع كهوف عمان بالتنوع وبالأهمية البيئية والاقتصادية والسياحية والعلمية وهي عبارة عن متاحف طبيعية تحت سطح الأرض.
وبعيدا عن الأنظار في قلب تلال بنية اللون تقع عند سفوح جبال الحجر الشرقية ,يختفي واحد من أعظم وأجمل العجائب الطبيعية , إنه " كهف الجن "
الذي يعتبر ثالث أكبر الكهوف الجوفية وثاني أكبر كهف من نوعه في السلطنة
سمي االكهف" بمجلس الجن" او " كهف سلمى " وهو ثالث اكبر كهف بالعالم بالمنطقة الشرقيه فقد تبين للخبراء أن هناك تجويفاً في سقفه العلوي يتسرب منه الضوء الى الحائط الايمن عاكساً معه ظلالاً متحركة حملت الاهالي على الاعتقاد انها أشباح وعفاريت وعرائس من الجن الى ذلك يعتبر الكهف مستودع كنوز بمعنى الكلمة فبالوصول الى نهاية ( مجلس الجن ) تتجمع بعض اللالئ النادرة والفائقة الاهمية التاريخية والمتكونة في التجاوب المائية الجافة بفعل التفاعلات الكيميائية الحاصلة من جراء تكثف ذرات كربونات الكالسيوم على حبيبات الرمل والحصي ولا سيما أن المياة التي تملأ قيعان البحيرات الجافة عائدة الى العصر المطير الذي كانت مياهه مشبعة بالمواد المعدنية .


يأخذ هذا الكهف هيئة كاتدرائية يبلغ من السعة ما يمكنه من استيعاب عشر طائرات جامبو كبيرة على أرضه بسهولة، كما أن ارتفاعه يسمح بوقوف أربع من هذه الطائرات فوق بعضها حتى تصل إلى سقفه، فيما قدر بعض الخبراء سعة الكهف ل 12 طائرة بوينج 747 أو ما يصل إلى 1600 حافلة سياحية، كما يمكن أن يحوي بداخله أكثر من خمسة فنادق بحجم فندق قصر البستان.
مساحة أرضية الكهف العجيب تبلغ 58 ألف متر مربع وسعته 4 ملايين متر مكعب أما طول الكهف فيصل إلى 310 أمتار وعرضه 225 متراً وتبلغ المسافة من الأرض إلى السقف الذي هو على هيئة القبة 120 متراً ورغم ضخامة حجم كهف "مجلس الجن" إلا انه من الصعب اكتشاف الكهف في هذه المساحة الشاسعة لهذا النجد الجبلي الذي يتسم بكثرة تصدعاته وأخاديده وكل ما يدل على وجوده من الخارج هو مجرد ثلاث فتحات تبدو غير ذات أهميه للناظر إليها.
يقع كهف "مجلس الجن" عند الحد الشمالي من هضبة "سلمى" بالقرب من قرية فنس بولاية قريات والواقعة على الطريق الذي يربط بين قرية ضباب التابعة لولاية صور بالمنطقة الشرقية.
وينبغي التنويه بأن عملية الهبوط أو الصعود لمسافة 120 متراً لا يمكن للمبتدئين القيام بها لأنها تتطلب تدريبا ومهارة عالية ولذا على الزوار أخذ الحطة والحذر عند دخولهم الكهوف وأخذ كل الأدوات الضرورية لمثل هذه التجربة المدهشة.

اكتشف الكهف "مجلس الجن" لأول مرة ووضع على الخريطة أثناء تنفيذ برنامج للهيئة العامة لموارد المياه للبحث عن الصخور الكربونية في السلطنة بغية اكتشاف احتياطيات مائية جوفية عميقة ، وكان أول من هبط بداخل الكهف الضخم هو أحد خبراء الهيئة وهو (دون ديفيسون) في عام 1983م وذلك عبر الفتحة التي يبلغ عمقها 120 متراً والتي تعتبر أقصر فتحه من الفتحات الثلاث ، ثم جاءت زوجته (شيريل جونز) في العام التالي 1984م لتهبط من أعمق فتحه ويبلغ عمقها 158 متراً فسميت باسمها منذ ذلك الحين ثم جاء (دون جونز) بعد ذلك ليهبط من الفتحة الثالثة في عام 1985م.
يتطلب الوصول إلى قمة الكهف جهداً كبيراً حيث يتوجب قطع مسافة 1300 متر من الدروب الجبلية الوعرة في حوالي خمس ساعات تقريباً أو عن طريق الطائرات العمودية لتفادي تلك الدروب الوعرة المؤدية إلى الكهف والتي تتناثر فيها الحجارة المدببة والهضاب المتموجة كما أنه لا يمكن النزول إلى داخل الكهف إلا بالحبال.
الجيولوجيون قدروا عمر كهف "مجلس الجن" أو "كهف سلمى" كما يحلو للبعض تسميته نسبة إلى المنطقة التي فيها بخمسين مليون سنة ويعتبر مستودع كنوز للحياة الطبيعية.
واللافت في لآلي كهف مجلس الجن هو ضخامة حجمها وشدة التصاقها بجدران الكهف وأرضياته . وبحيث يكاد يستحيل استخراجها من مكانها بدون تهشمها وعلى أي حال قد اتخذت سلطات عمان قراراً حازماً بعدم المساس بتلك اللالئ وبابقائها في مكانها كشاهد أثري تاريخي جيولوجي حي .








__________________

التعديل الأخير تم بواسطة FAROOK ; 11-20-2014 الساعة 04:39 PM
FAROOK غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
مجلس, أكثر, الجن, العالم, ثالث, بسلطنة, سلمى, عمان, كهوف


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:22 PM


Powered by vBulletin™
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. شات مرسال العرب