وجدد الفريق الملكي فوزه على ضيفه أتالانتا، لكن هذه المرة بنتيجة 3-1، في إياب ثمن نهائي المسابقة، بعدما كان فاز ذهابا بهدف نظيف.

وبعد موسمين مخيبين على الصعيد القاري، قاد المدرب الفرنسي زين الدين زيدان فريقه إلى ربع النهائي، بعدما سبق أن أحرز تحت إشرافه لقب المسابقة الأعرق أوروبيا على مدى 3 مواسم تواليا (2016 و2017 و2018).